قسم الاثار

يعتبر قسم الاثار بكلية الاداب جامعة طنطا أول قسم للآثار فى الدلتا ، ورابع قسم على مستوى الجمهورية ، فهو من الاقسام العريقة ، وكان متفردا حينذاك حيث به ثلاث شعب هم الاثار المصرية ، الاثار اليونانية والرومانية ، الاثار الاسلامية ثم أضيفت حديثا شعبة الارشاد السياحى .
الدلتا تحوى العديد من المواقع الاثرية التراثية التى لها قيمة انسانية وتاريخية يجب الحفاظ عليها ، ويعمل القسم على الحفاظ على التراث الانسانى وذلك بالعمل على الوعى الاثرى لدى الطلاب وغرس القيم والاخلاق فى طلابه، فالشباب هم مستقبل الامة ، فلابد من العمل والاجتهاد لدفع مسيرة التنمية على أرضنا الحبيبة. كما يمتاز قسم الاثار بتنظيم دراسات ميدانية الى آثار مصر قاطبة ، حيث يزور طلاب الفرقة الاولى آثار القاهرة والجيزة والاسكندرية ومتاحفها وفى الفرقة الثانية يزور الطلاب آثار مصر الوسطى المنيا وسوهاج ، وفى الفرقة الثالثة يزور الطلاب آثار الاقصر وأسوان وفى الفرقة الرابعة يزور الطلاب آثار الواحات فى الصحراء الغربية وكذلك وادى الحمامات فى الصحراء الشرقية والقصير ، أضف الى ذلك الزيارات الميدانية اليومية الى آثار الدلتا ، كل هذه الزيارات الميدانية تكسب الطالب خبرات كبيرة ممكن ان تسهم ان يعمل فى اى منطقة فى الجمهورية ، وذلك ما يحدث بالفعل فما من مكان نذهب اليه الا من الممكن ان نجد خريج من طلابنا .
فبرغم تعدد الدراسات والبحوث الاثرية التى حظيت بها الاثار محليا وعالميا الا انها فى حاجة الى المزيد من الدراسات والبحوث الاكاديمية ، وفى قسمنا يقوم أعضاء هيئة التدريس بالدراسات والبحوث الاكاديمية ، كما يتبنى القسم رؤية تنطلق من التوجه الايجابى نحو تأسيس بيئة ومناخ تعليمى قائم على العلاقات الانسانية الايجابية التى تؤدى فى النهاية تطوير المنظومة التعليمية مع الاخذ بادوات التطوير. تحياتى الى السادة الاساتذه الافاضل وزملائى أعضاء هيئة التدريس وأبنائى من طلاب قسم الاثار بكلية الاداب جامعة طنطا الذين على قدر المسئولية سواء من الناحية العلمية أو من حيث إسهاماتهم المتميزة في الأنشطة المختلفة على مستوى الكلية والجامعة، ومع التحية يسرنى أن أرحب بأبنائى الطلبة الجدد الذين أسعدهم اجتهادهم بالانضمام إلى أسرة قسم احد أعرق أقسام الاثار فى مصر، وأقدم لهم التهنئة بمناسبة العام الدراسى الجديد
                                                                       رئيس قسم الاثار
                                                                 أ.د عادل أحمد زين العابدين